العنوان نقلا عن التسمية الكورية فيطلق الكوريون على إحدى الظواهر الطبيعية الفريدة من نوعها اسم (The Jindo Moses Miracle) والترجمة الحرفية هي "معجزة نبي الله موسى في جزيرة جندو"، وسميت بهذا الاسم تيمنا بمعجزة نبي الله موسى في قصة شق البحر الأحمر هربا من فرعون.

تحدث هذه الظاهرة مرتين في كل عام بحيث ينحسر ماء البحر بفعل الجزر، فيظهر مسار أرضي جاف يمتد لمسافه 2.8 كلم وعرض 40 متر ليربط ما بين جزيرتي جندو (Jindo) ومودو (Modo) ولمدة ساعة واحدة فقط، فتقام الاحتفالات لمتابعة هذه الظاهرة الطبيعية، ويأتي السياح من أنحاء العالم لمتابعتها.

وبقيت هذه الظاهرة مجهولة حتى عام 1975 حين زار السفير الفرنسي كوريا الجنوبية ووثق الحدث في إحدى الصحف الفرنسية آنذاك، ومنذ ذلك الوقت ويتوافد الناس من جميع أنحاء العالم لمشاهدة هذه الظاهرة الطبيعية المدهشة.