الرئيسيةالتسجيلدخول
منتديات ليبيا توب نلتقى لنرتقى إدارة المنتدى

شاطر | 
 

 روايه لم اختر لها اسم بقلمي البارت7

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احساس طفله خجوله



انثى عدد المساهمات : 14

مُساهمةموضوع: روايه لم اختر لها اسم بقلمي البارت7   الإثنين سبتمبر 05, 2011 4:13 pm




الفصل السابع
تهبط الطائرة في مطار الرياض وسمير ينضر من نافذة الطائرة ويرى الطائرات المتوقفة في المطار ويتلهف للخروج من طائرته ليرى العاصمة وكيف هي مبانيها وطرقاتها وأهلها , والأهم أن يجد من يتحدث معه فطوال الرحلة وهو يجلس بجوار أيمن الذي كان مشغولا بمراجعة الأوراق التي يحملها معه في حقيبته وعندما بدأ الركاب في الخروج وضع أيمن أوراقه في الحقيبة والتفت إلى سمير .
سوف نذهب الآن إلى الفندق نضع حقائبنا ومنه مباشرة سوف نذهب إلى أحد كبار رجال الأعمال في الرياض لنعقد معه صفقة تجاريه مهمة أريد منك أن تركز جيدا وأن تحرص تماما على ابنه ؟
نعم ابنه ابن رجل الأعمال اسمه إبراهيم وأباه خالد .
سوف نتحدث بعد قليل هيا بنا .
في صالة الاستقبال كان هناك عامل آسيوي يقف في انتظارهما هو أحد موظفي أيمن في فرع شركته في الرياض . يحمل عنهما الحقائب بعد أن سلم عليهما . ويتجه بهما الى السيارة , وفي السيارة قال أيمن .
نكمل الآن حديثنا خالد هذا هو أحد رجال الأعمال الكبار كما قلت لك وله ابن وحيد اسمه إبراهيم أظن أنه شرطي فهو لا يعشق التجارة ونادرا ما ألاقيه مع والده ولكن معلوماتي تؤكد أن أباه لا يرفض له طلبا أبدا لذلك أريد منك أن تكسبه في صفك وأن تتواصل معه حتى بعد أن نغادر الرياض . فالخطوة الأولى حتى تكون رجل أعمال ناجح أن يكون لديك علاقات قوية مع رجال الأعمال الناجحين .
ولكنك تقول أنه لا يعشق التجارة ؟
نعم ولكن عندما يضطر أن يدير عمله بنفسه وهو لا يعرف عنه شيء إلى من برأيك سوف يلجأ .؟
إلى من يثق بهم .
وعندما تكون أنت أقرب صديق إليه ويشعر بالثقة تجاهك ماذا تراه سيفعل .
سيلجأ إلي .
وحينها سوف تصبح شريكا له .
صمت سمير لم يعرف ماذا يقول .
أراك صمت هل شعرت أنه استغلال ؟
نعم .
لا يا بني بل هو التخطيط الجيد لمستقبلك وهذه الخطوة الثانية كي تصبح رجل أعمال ناجح كما أسلفت أن تنظر إلى نفسك في المستقبل ماذا ستكون وترى مكانك وكأنه حقيقة ماثلة , أنت لن تغدر به ولن تسرق ماله ولن تخون الثقة ولست متأكدا أنه سيلجأ إليك قد يفاجئك أنت وغيرك ويدير عمله بنفسه أو قد يلجأ إلى آخر . وحينها لا أطلب منك أن تقطع علاقتك به فأجمل شيء في الدنيا أن يكون لك في كل مدينة قصر .
قصر في كل مدينة ؟
أقصد بالقصر الصديق وبذلك لن تشعر بالغربة في أي مكان تذهب إليه فستجد من يقف إلى جوارك ويساعدك في النائبات .
لم أفكر في ذلك من قبل يا عم أيمن .
أعلم فالأيام كفيلة بأن تعلمك الكثير يا بني .
وصل الاثنان الى الفندق وعندما دخلا كان جميع العاملين فيه يحيون أيمن ويسلمون عليه وهو يوزع الابتسامات عليهم فقد تعود العاملون على وجوده بينهم كل ما حضر إلى الرياض كيف لا وهو أكثر نزلاء الفندق توزيعا للإكراميات .
ومنه غادر الاثنان إلى منزل الشيخ خالد لقد كان قصرا رائعا ينافس قصر أيمن في الروعة وجمال التصميم .
وعند وصولهما كان الشيخ خالد في استقبالهما ومعه ابنه إبراهيم , فقال أيمن .
نسيت أن أخبرك يا سمير أن ابنه إبراهيم قد تعرض إلى حادث وهو صغير فلا تطيل النضر في الندب التي في وجهه .
حسنا .
رحب بهما الشيخ خالد وتعانق الرجلان عناق الأصدقاء ثم التفت أيمن إلى سمير أعرفكما به انه ابني سمير .
ماذا ابنك سمير ألم تقل لي أنه ليس لديك إلا ابنة واسمها ريم , أم أن ذاكرتي قد ضعفت .
انه ابن أعز أصدقائي عليه رحمة الله والآن هو في منزلة الابن مني .
أنعم به وأكرم أهلا بك يا سمير .
لي الشرف أن ألتقيك بعد ما سمعت عنك من كلام .
أعجب الشيخ خالد من جوابه , وماذا سمعت ؟
أنك رجل وفي لأصدقائك ومحبا للخير وناجح في عملك .
ارتاح أيمن لجواب سمير وأحس بأنه لن يندم على إحضاره معه ,
يبتسم الشيخ خالد ثم يشير إلى ابنه هذا ابني الملازم إبراهيم .
تشرفنا .
يعيد الشيخ خالد تكرار الترحيب ويطلب منهم أن يجلسوا على مائدة مدورة الشكل في الحديقة وفي جوارها مسبح يعكس الماء الموجود فيه الأنوار التي وضعت على جنبيه , ولكنه شعر بأن إبراهيم يطيل النضر إليه .
فالتفت إلي أيمن وخالد وهما يمازحان بعضهما .
ألا تريد أن تتزوج ثانية يا أيمن .
أنا هل تراني جننت ؟
وهل الزواج جنون لقد ربيت ابنتك وهي الآن كبيرة وفي سن زواج وعندما تتزوج ستبقى في المنزل وحيدا .
سوف أجبرها هي وزوجها على أن يعيشا معي وأملأ عيني من النظر في أطفالهما .
أدعو الله أن يرزقها ابن الحلال الذي يكرمها .
آمين .
ولآن هل يعمل سمير معك في الشركة .
نعم .
وما منصبه فيها .
انه الآن تحت التدريب .
تحت التدريب وأحضرته معك إذا فأنت تعده لشيء كبير .
التفت أيمن إلى سمير نعم لقد أخبرتك أنه ابني .
ابتسم سمير من إجابة أيمن وشعر بنشوة في داخلة ولكن قاطع نشوته خالد .
أنت مخطئ يا سمير .
ماذا ؟
نعم أكبر خطأ ترتكبه في حياتك أن تكون تلميذا لهذا الرجل ولا تصبح من أكبر التجار فلن تتاح لغيرك الفرصة ليتعلم من أيمن كما تتاح لك الآن , فأنا أعرف أيمن منذ أن كنت أعيش في جده وأعلم جيدا كم عانى حتى أصبح ما هو عليه الآن .
معك حق يا شيخ خالد فأنا أحاول قدر الإمكان أن أستفيد من كل شيء يعلمني إياه .
إذا لما لا تذهب أنت وإبراهيم إلى الناحية الأخرى من الحديقة لتريا إن كان الطباخ قد انتهى من إعداد الطعام .
وقف إبراهيم هيا بنا .
مشا الاثنان معا فبادره سمير .
أنت إذا تعمل في الشرطة .؟
نعم .
لقد رأيتك تنضر إلى طوال جلوسنا هل كنت مشتبها بي ؟
يضحك إبراهيم لا ولكن أشعر أنك لست غريبا علي كأني رأيتك في مكان ما .
هل أتيت إلى جدة من قبل ؟
لا
وأنا لم أزر الرياض قبل اليوم .

أتمنى أن تكون الرياض قد أعجبتك ؟
أنا لم أرى إلا الطريق من المطار إلى الفندق ومن الفندق إلا هنا .
إذا بقيت إلى الغد سوف أمر بك ونخرج معا .
إلى أين لا تقل أنك تريد أن تريني مكان عملك ؟
يضحك إبراهيم لا بل سوف أريك الرياض حتى لا تعود إلى جدة وأنت لا تعرف عن الرياض إلى طريق المطار .
أخذ الاثنان يضحكان وتوقفا أمام مائدة مستطيلة الشكل وضع عليها أصناف من الطعام بشكل وتنسيق يجعل الشبعان يشعر بالجوع . فأخرج إبراهيم هاتفه النقال وأرسل رسالة إلى والده إن الطعام جاهز فلحقا بهما وجلس الجميع على المائدة وبعد أن تناولوا العشاء ودع أيمن صديقه واتفقا أن يتقابلا غدا في مكتب الشيخ إبراهيم .
وعند خروج أيمن وسمير قال أيمن .
ها ماذا دار بينكما ؟
لقد اتفقنا أن يأتي غدا إلى الفندق لنذهب أنا وهو في جولة في مدينة الرياض .
أنت الآن تلميذ متفوق .
يبتسم سمير ابتسامة اعتزاز ويسرح بفكره قليلا .
ليقاطعه أيمن قائلا ........


ترقبو القادم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عزف الحروف

avatar

انثى عدد المساهمات : 151

مُساهمةموضوع: رد: روايه لم اختر لها اسم بقلمي البارت7   الإثنين سبتمبر 05, 2011 5:09 pm

يعطيك العافية ع نوف قلمك
وتميزه ... ابدعت في كتاباتك وتميزت في راياتك
قصد تدل على موهبة واعدة
شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
روايه لم اختر لها اسم بقلمي البارت7
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: (*·.¸منتدى الأدب والشعر والخواطر و القصص والروايات.¸.·*) :: بـــقـــلــمــي-
انتقل الى: