الرئيسيةالتسجيلدخول
منتديات ليبيا توب نلتقى لنرتقى إدارة المنتدى

شاطر | 
 

 روايه لم اختر لها اسم بقلمي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احساس طفله خجوله



انثى عدد المساهمات : 14

مُساهمةموضوع: روايه لم اختر لها اسم بقلمي   الإثنين سبتمبر 05, 2011 4:05 pm

رواية لم اختر لها اسم ( بقلمي )


احاول ان أكتب روايه لعلها تنال الاعجاب

لا تبخلوا علي برأيكم

سوف أقوم باضافتها فصلاً فصلا بنائأ على رأيكم إن نالت الاستحسان

وتقبلو ودي
************

( الأول )

تتوقف السيارة أمام الباب . الحمد لله على السلامة
الله يسلمك أم سعد يا لله يا لله يا حلوين وصلنا البيت أنتي انزلي يكفيك الأمير اللي معك وأنا أنزل سعد وسميرة الظاهر انه التعب متمكن منهم .
ماشي الله يعينك
حملت أم سعد ابنهما الصغير ( سمير ) البالغ من العمر سنتان ودخلت به المنزل وأثناء وصولها إلى غرفة نومهما استيقظ سمير فألقت حقيبتها من يدها على الأرض واستلقت به على السرير خشية أن يطير النوم من عينيه حتى عاد إلى النوم مجددا وقامت كي تستعد هي الأخرى للنوم وبدأت تزيل ما تزينت به فقد كانت قادمة من منزل شقيق زوجها نايف وزوجته ثقيلة الدم أللتي تفوح منها رائحة الغيرة والحسد . وبينما هي تستعيد ذكريات ما حدث إذ دخل عليها زوجها وهو واضع يديه خلفه قائلا لها .
نعم هكذا لا تفتحي عيناك ووضع يده على كتفيها قائلا الآن افتحيهما ففتحت عيناها لتجده قد وضع حول عنقها سلسال من الذهب فاحمرت وجنتاها وابتسمت ابتسامة الرضا كانت تتمنى في لحضتها أن تقفز كطفل صغير وترتمي بين ذراعيه أحست بأن قدماها لا تكاد تحملانها من شدة السعادة ليقاطعها صوت زوجها .
هذه هدية مني فاليوم هو عيد زواجنا ولولا أن أخي نايف قد فاجئني لكنت الآن أنا وأنتي في نفس الفندق الذي بتنا فيه أول ليلة في زفافنا .
فابتسمت ابتسامة ماكرة وتمايلت عيناها كأنها تشكك في كلامه .
فأدخل يده في جيبه وأخرج منها ورقة قائلا أنضري إليها إنها ورقة تؤكد لكي أني قد حجزت ثلاثة أيام لنا في الفندق أنا وأنت فقط .
فارتسمت على ملامحها علامات التعجب من قول زوجها قائلة والأطفال أين يذهبون ؟
الأطفال ندعهم عند أخي نايف أو عند شقيقك ماجد .
لا لا ماذا سيقول الناس تركوا أطفالهم وذهبوا يستمتعون لوحدهم ؟؟؟ لا إني اخجل من فعل ذلك .
إذا ؟؟؟ هل ألغي الحجز ؟؟؟
قالها وهو متجهم الوجه , فقرأت في عينيه أنه لم يقتنع بكلامها وفكرت للحظه لا يجب أن أكسر فرحته وأن أقابل هديته بهذه الطريقة فكم من فتاة تتمنى أن تحظى بمثله , فنظرة في عينيه مبتسمة وقالت ,
حسنا سوف نجد لهم حلا غدا صباحا هل تريدنا أن نفوت هذه الليلة في النقاش ؟؟؟ فقد ضاع أولها عند أخيك ولم يتبقى على صلاة الفجر سوا أربعون دقيقه ,
أراد أن يتحدث فوضعت كفها على شفتيه قائلة له ألا تود أن ترى هديتي ؟؟؟
فأومأ برأسه وهو يشتم رائحة عطرها في أناملها وضاقت عيناه وأحست بشفتاه تتمدد تحت كفها , فعرفت حينها أنها استعادة السيطرة على الموقف الذي كاد أن يفلت منها في لحظة استعجال فطلبت منه أن يغلق عينيه
ففعل ذلك وأسرعت إلى حقيبتها التي ألقت بها على الأرض وأخذت منها علبة صغير وأمسكت بيده ووضعت حولها ساعة اشترتها له بعد أن شاهداها معا في إحدى الدعايات الصحفية وأبدا إعجابه بتصميمها ,
وطلبت منه أن يفتح عيناه فنظر إلى يده مبتسما فلما رأى الساعة قال لها .
أليست هذه الساعة التي ... قاطعته نعم ورأت في عيناه السعادة .
وقضيا ما تبقى من ليلتهما يتذكران أول ليالي العمر التي جمعتهما معا , وعند سماع صوت المؤذن قام ليستعد للصلاة وهي تسير بقربه حتى غادر إلى المسجد , وعندما عاد وجدها تصلي فدخل مسرعا إلى غرفة نومه وفتح خزانة ملابسه وأخرج منها علبة صغيرة تشبه تلك التي أحضرتها زوجته , نعم كان قد اشترى الساعة عندما اشترى لها الهدية فلم يتوقع أنها سوف تأتيه بنفس الهدية فما كان منه إلا أن أسرع وخرج من المنزل ووضعها في السيارة وعاد ليجدها واقفة أمامه , فقالت له
ماذا حدث لما أتيت وعدت مسرعا ,
لاشيء عزيزتي
لاشيء ؟؟ هل تخفي عني أمرا ؟؟
حسنا لقد كان هناك سائلا في المسجد وكنت قد نسيت النقود في ثوبي الآخر فعدت مسرعا وذهبت لأعطيه ما كتب الله له هل ارتحت الآن كنت أريد ذلك بيني وبين ربي .
أحست أنها أخطأت عندما ألحت عليه بالسؤال , قائلة لقد خفت عليك فقط .
حسنا دعيني أذهب وأنام .
وعندما استيقظ من نومه بعد الظهر وجد أنها قد جمعت ملابسها في حقيبة صغيرة فنضر إليها ما هذا ؟
قالت ألم تقل أنك تريدنا أن نذهب لوحدنا ؟؟
نعم ولكن ماذا عن الأولاد .؟
لا عليك لقد اتصلت بزوجة أخي ماجد وشجعتني على الذهاب واشترطت أن أعاملها بالمثل إن أرادت هي وشقيقي السفر ووافقت .
وقد أتى ماجد وأخذهم قبل قليل .
ألم تنامي ؟؟
بلا ولكن لست كسولة مثلك هيا لا تضيع الوقت.
فقفز من سريره فرحا وأسرع ليستعد هو أيضا .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منصورة



انثى عدد المساهمات : 107

مُساهمةموضوع: رد: روايه لم اختر لها اسم بقلمي   الإثنين سبتمبر 05, 2011 5:26 pm

يا الله قصة رائعة جعلتني اتلهف للتطلع عليها
وقراتها بطريقتي
قرات ما بين السطور
وتقيمي لكي بصراحة بصراحة جد حلوة
واتمنى السعادة والتفاهم لكل زوجين
ربما اختار لها عنوان من عندي
هههههههههههه
البيت السعيد
او
لا قوة امام الحب والتفاهم
المهم يجب ان يكون عنوانها من خيالك انتي يا غالية
بارك الله فيك وربنا يوفقك اختي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
روايه لم اختر لها اسم بقلمي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: (*·.¸منتدى الأدب والشعر والخواطر و القصص والروايات.¸.·*) :: بـــقـــلــمــي-
انتقل الى: