الرئيسيةالتسجيلدخول
منتديات ليبيا توب نلتقى لنرتقى إدارة المنتدى

شاطر | 
 

 هل كلمة مصر التي ذكرت في القران هي مصر الوطن ام لا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعفران

avatar

عدد المساهمات : 53

مُساهمةموضوع: هل كلمة مصر التي ذكرت في القران هي مصر الوطن ام لا   السبت مارس 27, 2010 3:43 am

كلمة مصر في القرآن الكريم :


أ -جاءت كلمة ( مصر ) في القرآن الكريم في خمسة مواضع هي

" وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى وَأَخِيهِ أَنْ تَبَوَّءا لِقَوْمِكُمَ&Ccl;كُمَا بِمِصْرَ بُيُوتا : يونس87ً "


و " وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِنْ مِصْرَ لامْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ.. يوسف21 "


و" وَقَالَ ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ : يوسف99 "


و" وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ.. 51 الزخرف "


وفي قوله تعالي في قصة موسي قال : " اهْبِطُوا مِصْرًا.. البقرة 61 "




وواضح أن كلمة " مصر" قد وردت في سياق قصتي يوسف وموسي إلا أن الأمر الذي
يستدعي إيضاحا هو قوله تعالي علي لسان موسي لقومه . " اهْبِطُوا مِصْرًا
فَإِنَّ لَكُمْ مَا سَأَلْتُمْ .. 61 البقرة "


فكلمة " مصر" هنا لا تدل علي مصر الوطن وإنما تعني المدينة المتحضرة أي
مدينة متحضرة في أي مكان . ودليلنا أن كلمة " مصر" في الآية جاءت مفعولا
به منصوبا وهي منونة " مصرا " أي ليست ممنوعة من الصرف ، وفي موضع آخر
يقول تعالي علي لسان يوسف " وَقَالَ ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ
:99 يوسف " فجاءت الكلمة هنا " مصر " تدل علي الوطن وهي مفعول به أيضا
ومنصوب ولكن بدون تنوين لأنها ممنوعة من الصرف حيث تدل علي( مصر) الوطن
الأعجمي.


وهذه التفرقة اللغوية الدقيقة بين كلمة " مصر" في الآيتين توضح لنا أن كلمة "مصر" لها معنيان :


*معني الوطن الذي يعيش فيه المصريون،

وهذا هو المعني الذي ورد في القرآن ممنوعا من الصرف أي بدون تنوين، وذلك في أربعة مواضع.

* معني المدينة المتحضرة .

وفي القاموس في معاني كلمة مصر : " مصروا المكان تمصيرا جعلوه مصرا فتمصر
" ومصر أي المدينة التي تتميز عما حولها من بوادي. ونفهم ذلك من قولهم عن
عمر بن الخطاب أنه الذي " مصر الأمصار " أي " أنشأ الأمصار" أو أنه بعث
العمال أو الولاة علي "الأمصار" أي الولايات . وقد أطلقوا علي الكوفة
والبصرة لقب "المصران" مثني " مصر" . وقد بدأ التمدن في العالم ببناء
المدن في مصر لذا نحتت اللغة العربية كلمة مصر" لتدل بها علي قيام الدولة
أو المدينة المتحضرة التي تحيط بها البوادي .


وفي
قصة يوسف قوله لإخوته وهو في سلطانه في مصر. " وَجَاءَ بِكُمْ مِنَ
الْبَدْوِ... يوسف 100 " أي كان شرق مصر في ذلك الوقت رعويا بدويا .


وهكذا
فإن موسي حين قال لقومه "اهْبِطُوا مِصْرًا فَإِنَّ لَكُمْ مَا سَأَلْتُمْ
:61 البقرة" تفيد أي مدينة ولا تدل علي الوطن المصري علي وجه الخصوص.


وكلمة " مصر" بمعني البلد المتمدن أو الدولة تعتبر اعترافا من اللغة
العربية بقدم العمران المصري والحضارة المصرية. فالعرب حين عرفوا النطق
باللغة العربية استعاروا كلمة " مصر " لتدل علي المدينة والحضارة ،ثم جاء
القرآن فيما بعد يسجل هذا المعني ويميزه بفارق لغوي دقيق حين يجعل كلمة "
مصر" الوطن ممنوعة من الصرف باعتبارها علما ـ وذلك في أربعة مواضع ، ثم
تكون كلمة " مصر" الدالة علي المدينة منونة في موضع وحيد في القرآن الكريم
.




ب ـ مصر بمعنى الأرض :



وهناك أهمية أخري يضيفها القرآن الكريم علي مصر حين يعبر عنها بلفظ " الأرض " .

والنسق
القرآني يضفي وصف الأرض علي وطن ما إذا بلغ قومه درجة كافية من القوة
تجعلهم يتصورون أنفسهم قد تحكموا فى (الأرض )،أو لا يرون غيرهم فى (الأرض
) .


ونفهم
ذلك من قوله تعالي عن قوم (عاد ) : " فَأَمَّا عَادٌ فَاسْتَكْبَرُوا فِي
الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَقَالُوا مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً
أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَهُمْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُمْ
قُوَّةً: 15 فصلت " .


ولذلك
فقد استحقت مصر من القرآن أن توصف بأنها " الأرض" حيث عاشت الدولة فيها
قوية مهابة في عصور طويلة موغلة في القدم ، وخصوصا في عصر الرعامسة الذي
شهد قصة موسي.


وتقرأ
في ذلك قوله تعالي في سورة القصص علي سبيل المثال : " إِنَّ فِرْعَوْنَ
عَلَا فِي الْأَرْضِ.. القصص 4" ، " وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى
الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ.. القصص 5"


" وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ.. القصص 6" ، " إِنْ تُرِيدُ إِلَّا
أَنْ تَكُونَ جَبَّارًا فِي الْأَرْضِ.. القصص 19" "وَاسْتَكْبَرَ هُوَ
وَجُنُودُهُ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ.. القصص 39"


ونسير مع قصة موسي في سورة الأعراف لنجد القرآن أيضا يعبر عن مصر باسم
الأرض في قوله تعالي: " وَقَالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِ فِرْعَوْنَ
أَتَذَرُ مُوسَى وَقَوْمَهُ لِيُفْسِدُوا فِي الْأَرْض : الأعراف 127 " ،
" قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا إِنَّ
الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ: الأعراف 128 "
، " قَالَ عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ
فِي الْأَرْضِ .. 129 الأعراف "


إلي أن يقول تعالي عن نهاية فرعون ويصف مصر بأروع وصف : " وَأَوْرَثْنَا
الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الْأَرْضِ
وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا.. 137 الأعراف "


وفي قصة يوسف يقول تعالي عن تطور مكانة يوسف في مصر " وَكَذَلِكَ
مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الْأَرْضِ : يوسف 56 " وحين طلب وظيفة من الملك
قال له " قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الْأَرْضِ: يوسف 55 " فكانت
خزائن مصر هي خزائن الأرض جميعا .


وقد
عكس القرآن الكريم إحساس المصريين القدامى بأن مصر تمثل الأرض كلها في ذلك
الوقت حيث تركزت فيها الحضارة والمدنية بينما تعيش أوربا في الكهوف ، يقول
مؤمن آل فرعون لقومه: "يا قَوْمِ لَكُمُ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ظَاهِرِينَ
فِي الْأَرْضِ فَمَنْ يَنْصُرُنَا مِنْ بَأْسِ اللَّهِ إِنْ جَاءَنَا ؟ :
غافر 29 "


وفي الوقت نفسه كان فرعون يخشى من دعوة موسي أن تتمخض عن انهيار حضارة مصر
فيقول لقومه: " إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَنْ
يُظْهِرَ فِي الْأَرْضِ الْفَسَادَ: غافر 26 " .


وعبر القرآن الكريم عن اعتزاز المصريين بوطنهم ويتجلى ذلك في قولهم لموسي
أو عن موسي وأخيه. " قَالُوا إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ يُرِيدَانِ أَنْ
يُخْرِجَاكُمْ مِنْ أَرْضِكُمْ.: طه 63 "


" قَالَ أَجِئْتَنَا لِتُخْرِجَنَا مِنْ أَرْضِنَا بِسِحْرِكَ يَا مُوسَى ؟ : طه 57 "


فقالوا " أرضنا" و " أرضكم " تمسكا منهم بوطنهم .


والقرآن
الكريم حين يضفي علي مصر وصف الأرض إنما يعكس أيضا إعجازا تاريخيا يضاف
إلي اعجازاته المتنوعة في الفصاحة والعلوم . ذلك أن ما نقله القرآن الكريم
باللغة العربية عن اعتزاز المصريين بأرضهم سجله فيما بعد علماء المصريات
حين عرفوا رموز اللغة الهيروغليفية وقرأوها وعرفوا أن كلمة " توميري" كانت
متداولة علي لسان المصريين وتعني عندهم " الأرض المحبوبة " أي مصر ، وفي
نفس الوقت يقولون عن الصحراء وما لا يعرفونه من الأرض المجهولة والتي لا
يهتمون بها أنها " آخيت ".


ولا يزال المجال مفتوحا أمام علماء الآثار والمصريات لاكتشاف المزيد مما أشار إليه القرآن الكريم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بسمة أمل
مدير
مدير
avatar

انثى عدد المساهمات : 2663

مُساهمةموضوع: رد: هل كلمة مصر التي ذكرت في القران هي مصر الوطن ام لا   السبت مارس 27, 2010 3:18 pm

مشكور عالطرح الرائع

يقول الباحث هنا ان مصر هي ام الدنبا في القرأن الكريم" من المسلمات تاريخيا ان الفراعنه مصريون و ان بناه الاهرام هم الدوله الاخيره لعمالقه البسر و ان الذين جلبو المسلات الصخريه من اسوان الي الاقصر هم اقدم من بناه الاهرام.

1-ان بناه اعمده الكرنك و ؟؟؟؟؟ و المعابد الاخري هم اقدم من جابي المسلات الصخريه بوادي الاقصر. قال تعالي " الم تري كيف فعل ربك بعاد ارم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد و ثمود الذين جابو الصخر بالواد و فرعون ذي الاوتاد ال1ين طغو في البلاد فاكثرو فيها الفساد فصب عليهم ربك صوط عذاب"

هذا دليل موجز ان الفراعنه ابناء ثمود ة ان ثمود ابناء عاد و جميعا يعلم ان عاد ابناء نوح و هكذا....
كان يكفي هذا الدليل ليؤكد ان الانسان مصري المنشا و لكن شاء ربنا ان يأتي بادله كثيره في القرأن الكريم. سبحانك لا علم لنا الا ما علمتنا انك انت العليم الحكيم.

2- جمع فرعون ملاءه و برلمانه ليستئذنهم في قتل موسي قبل ان يبدل دينهم او ان يظهر في الارض الفساد. خرج ساعتها من بين الصفوف رجل مؤمن يكتم ايمانه و اخذ الكلمه فأنكر قتل هذا البرئ الذي لم يقل سوي ربي الله قال ان يك كاذبا فعليه كذبه ثم ذكرهم بتاريخ الاجداد و بدا بقوم نوح ثم عاد ثم ثمود و الذين من بعدهم. فلو لم يكن عاد و ثمود أجداد الفراعنهفمن اتي بهذا التاريخ المطول و هل يذكر الانسان قومه الا بتاريخ اجدادهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟" و قال رجلا مؤمن من ال فرعون يكتم ايمانه أتقتلون رجلا ان يقول ربي الله و قد جائكم بالبينات من ربكم و ان يك كاذبا فعليه كذبه " و ياقوم اني اخاف عليكم مثل يوم الاحزاب مثل دأب نوح و عاد و ثمود و الذين من بعدهم و ما الله يريد ظلما للعباد"

3-صالح رسول ثمود قال لهم و اذكرو اذ جعلكم خلفاء من بعد عاد و بوأكم في الارض تتخذون من سهولها قصورا
و تنحتون من الجبال بيوتا فاذكرو الاء الله و لا تعثو في الارض مفسدين " فالقصور هنا (وادي الاقصر) و الجبال التي ينحتون منها بيوتا هي وادي الملوك. و قال ايضا" اتتركون فيما هاهنا أمنين في جنات و عيون و زروع و نخل طلعها هضيم". و فعلا طلع النخل بدايه من مدينه الاقصر حتي أسوان من اجود انواع التمر في القاره أن لم يكن في القارات السبع(علي انها سبع)و الكلام هنا للباحث " جلال"

4-الدوله الفرعونيه كانت تملك مدائن "فارسل فرعون في المدائن حاشرين" اما الدوله الثموديه كانت لها مدينه واحده هي طيبه" و كان في المدينه تسعه رهط يفسدون في الارض و لا يصلحون"
و عاد كانو يبنون بناءات لانفع فيها و لكنها عبثا
"اتبنون بكل ريع ريع ايه تعبثون و تتخذون مصانع لعلكم تخلدون " فأي عبث هذا اكبر من بناء اعمده الكرنك لا شئ الا من أجل التفاخر.

5-مدينه الاقصر المطر فيها عارض اي نادر يقول الباحثين ان دوله عاد و ثمود كانت في خضرموت و هذه الناطق ممطره شتاءا
"فلما رأوه عارضا مستقبل اوديتهم قالو هذا عارض ممطرنا بل هو مااستعجلتم يه ريح فيها عذاب اليمتدمر كل شئ بأمر ربها فأصبحو لا يري الا مساكنهم" فهذه مدينه الاقصر من البلاد النادره الامطار

6-قال تعالي بالنسبه لعاد " فاصبحو لايري الا مساكنهم" و عن عاد و ثمود قال تعالي " و عاد و ثمود
و قد تبين لكم من مساكنهم"
أن مساكن عاد و ثمود كانت و مازالت موجوده و مرئيه بنص القرأن الي ان ينفخ في السور فان لم تكن هي التي بالاقصر و ضواحبها فأين هي اذا, نبؤني بعلم ان كنتم صادقين. و الكلام لازال للباحث جلال.

7-القرأن لايقول قوم فرعون الا عند بناه الاهرام و ذكر عنهم مرتين في القرأن.
" و فرعون ذي الاوتاد الذين طغوا في البلاد "
كذبت قبلهم قوم نوح و عاد و فرعون ذي الاوتاد.
ثم انك تجد ان التسلسل التاريخي يأتي بقوم نوح ثم عاد ثم ثمود ثم قوم أبراهيم ثم قوم لوط ثم مدين ثم قوم فرعون و لا تجد من هؤلاء الاقوام من هو من خارج مصر (القرأن =الان)سوي قوم لوط.
و في القرأن أدله أخري و اكتفينا بهذها القدر منها في هذا البحث الموجز لينثبت به ان عاد و ثمود هم اجداد اجداد الفراعنه القدماء علي ارض طيبه (الاقصر الان)

بقيه البحث تستطرق الطريق الي نوح المصري و ابناءه


فى راى مصر أم الدنيا و ارض الأنبياء والحضارات
[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: هل كلمة مصر التي ذكرت في القران هي مصر الوطن ام لا   الأحد يوليو 18, 2010 7:15 pm

هى مصر الحاليه وخير دليل الهرامات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل كلمة مصر التي ذكرت في القران هي مصر الوطن ام لا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: (*·.¸المنتديات العامة¸.·*) :: الحوار والنقاش الجاد-
انتقل الى: